الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

النقابة الاساسية بنفطة بيان 28 سبتمبر 2010




الاتحاد المحلي للشغل بنفطة
عـ 86 / 2010 ـدد نفطة في:28/09/2010
بيـــــــان
على إثر التساؤلات التي طرحها الكثير من الزملاء عن الصيغة الجديدة لتحية العلم.
تؤكد النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بنفطة ما يلــــــــــــــي :
1) ــ إنّ فلسفة النقابة العامة للتعليم الثانوي في رفضها للعمل بالصيغة الجديدة لتحية العلم
تعود إلى مبدإ أساسي ظلت أجيال متعاقبة من المربّين والنقابيين تطالب باعتماده هو الحوار والإستشارة والمشاركة في كل ما يخص الشأن التربوي بين سلطة الإشراف والنقابة العامة.
2) إنّ عدم اعتماد الوزارة على مبدإ الحوار مع النقابة هو الذي كلّف المجموعة الوطنية
ملايين الدينارات المجانية ثمنا للرّايات والمطبوعات.
3) ــ إنّ عدم القدرة على ضبط التلاميذ أثناء موكب تحية العلم " مشكل " لا يحل
بالحلول المتسرّعة والمرتجلة بل بالبحث في أسبابه والشجاعة في طرحها والبدء في معالجتها
4) ــ إنّ الوطنية ليست شكلا أو بروتوكولا يفرض على الزملاء ويمارس بالإكراه وإنّما هي عواطف وقيم وسلوكات تتحقق طوعا وتنمو بإطراد كلما توفرت الظروف الموضوعية التي تضمن تحقق المواطنة وما تقتضيه من حريات وحقوق اقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية .
5) ــ الصيغة الجديدة لتحية العلم ليست إلاّ خلافا صغيرا مع سلطة الإشراف أما القضايا الرئيسية التي تشغل المرّبين فأخطر من ذلك وعلى رأسها القانون الأساسي وهي القضايا التي تدفعنا إلى النضال الحقيقي من خلال إضراب يوم 27 أكتوبر القادم.
بناء على هذه التوضيحات تؤكد النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بنفطة علـــى :
أ ــ أن الإلتزام بقرار النقابة في الإمتناع عن أداء الصيغة الجديدة لتحية العلم هو واجب تنظيمي وأخلاقي على كلّ الزملاء.
ب ــ أن على جميع إدارات المؤسسات التربوية احترام انضباط الزملاء لقرارت نقابتهم العامة والإمتناع عن مضايقتهم وإكراههم على العمل بالصيغة المرفوضة لتحية العلم.
ج ــ تحذر من أنّ أي إجراء إداري يتّخذ ضدّ أي زميل قاعديا كان أو نقابيا في هذا الإطار سيواجه بردّ نضالي حاسم وفوري.
الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم
الثانوي بنفطــــــة
فوزي الحشانــــــي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق